اختتام فعاليات ملتقى شراكة الحكومة المفتوحة في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للحكومة المفتوحة

اختتام فعاليات ملتقى شراكة الحكومة المفتوحة في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للحكومة المفتوحة

انتظم على مدار يومي11 و12 مارس 2019 ملتقى حول شراكة الحكومة المفتوحة في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للحكومة المفتوحة و ذلك بالمدرسة الوطنية للادارة. وقد جمع هذا الملتقى قرابة 100 مشارك من الإطارات العليا بمختلف الوزارات والهياكل العمومية وممثلي المجتمع المدني بالإضافة إلى العديد من المانحين الدوليين في مجال الحكومة المفتوحة.
13/03/2019

وقد تمّ خلال اليوم الأول من هذا الملتقى تقديم تجربة تونس في مجال شراكة الحكومة المفتوحة وذلك من خلال تقديم عرض حول هذا البرنامج ومختلف خطط العمل المنجزة في إطاره كما تمّ تقديم عدد من العروض حول المبادرات التي تمّ القيام بها من قبل بعض الجمعيات لدعم تنفيذ عدد من التعهدات.

أما في اليوم الثاني، فقد تمّ تقديم عروض حول نسق التقدم في تنفيذ خطة العمل الوطنية للبيانات المفتوحة. وفي هذا الإطار تمّ الإعلان عن انطلاق مسار الاستشارة العمومية الموسعة حول مشروع أمر البيانات المفتوحة والتي ستمتد على ثلاثة أسابيع من 07 مارس إلى غاية 27 مارس 2019. إثر ذلك تمّ تقديم نتائج النسخة الأولى من التقرير المتعلق بتقييم بوابات البيانات المفتوحة. وكما تمّ تقديم عرض مفصل لأهم المبادرات التي تمّ القيام بها من قبل المجتمع المدني في مجال البيانات المفتوحة وتحديدا المبادرات المنجزة في إطار برنامج “أنشر” والمتجسم أساسا في تطوير مبادرات للبيانات المفتوحة تهم قطاعي النقل والفلاحة وكذلك البلديات.

وفي ختام هذا الملتقى تحت اشراف السيد وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة والسياسات العمومية، تمّ تقديم جملة من التوصيات التي تم استخلاصها من خلال مختلف العروض والنقاشات التي تمّ القيام بها خلال هذين اليومين

العودة إلى قائمة الأخبار